معلومات عنا

عندما بدأ الحاج ميرزا ​​علي أكبر عرب تصنيع الأحذية في محله منذ عام 1926م، لم يكن أحد يعتقد أنه على مدى ثلاثة أجيال، كان أحد أكبر مصانع الأحذية الإيرانية سيبحث عن مستقبله في ماضي الحاج ميرزا ​​علي أكبر، صاحب المهنة التي استمرت إلى ثلاثة أجيال وهي الآن تتخذ خطوة في عولمة علامتها التجارية. ولد الحاج ميرزا علي أكبر عرب في محلة شارع خراسان في طهران، والتي تعد من أقدم المناطق في المدينة، وكان ذا يد قوية في إنتاج الأحذية ونظرة طاهرة لمستقبل عظيم. وبعد فترة من الزمن ولد ابنه الحاج صادق عرب، وفي المستقبل غير البعيد تابع نشاطات الأب، وبدأ الجيل الثاني من عائلة عرب المشاركة في تجارة الأحذية. واتخذ الجيل الثالث من عائلة عرب خطوة مهمة في صناعة الأحذية بولادة محمد العرب. ولد محمد عرب عام 1961م وبدأ عمله عام 1978م في مجال الأحذية، وهي تجربة استمرت حتى 62 عاماً. في عام 1985م، سطعت الشرارات الأولى للعلامة التجارية "شيما" في عائلة عرب، في المكان الذي يضم الآن مصنع شيما الرئيسي. ورشة صغيرة بدأت بجهاز واحد واثنين من العمال. لقد مهدت جهود محمد عرب وشهرة الحاج صادق الطريق للنجاحات الأولى، وكانت المجموعة الأولى التي صنعتها الورشة هي أحذية "ميونيخ"، وتوسعت الورشة الجديدة في وقت لاحق حيث زادت عدد ماكيناتها إلى سبع ماكينات وأصبحت تنتج عشرة آلاف زوج من الأحذية يومياً. لقد أدت الجهود المتواصلة والاعتماد على التكنولوجيا الحديثة إلى ولادة "شيما" في عالم الأحذية الإيرانية خلال وقت قصير.